Home Page > A Poet Behind Bars By Dareen Tatour (Arabic)

شاعرة من وراء القضبان

بقلم: دارين طاطور

في السجن قابلت أناسًا

لا رقم لها بل لا تحصى…

وهناك القاتل والجاني…

وهناك السارق والكاذب…

وهناك الصادق والكافر…

وهناك الضائغ والحائر…

وهناك المجرم والجائع…

وهناك المرضى بالوطن

قد جاؤوا من رحم الألم

عاشوا مع كل الظلم…

حتى أن صاروا أطفالاً واغتصبت كل براءتهم

وانصدموا من قهر الدنيا

كبروا…

بل كبرت احزانًا…

قد عظمت مع كل الكبت…

كالورد في تربة ملحٍ

واعتنقوا الحب بلا خوفٍ…

وكان الذنب إذ قالوا

نحب الوطن بلا حدِّ…

ما عرفوا ابدًا ما فعلوا…

فصار العشق جريمتهم

والسجن مصير العشاق

وبدأت أحاور في روحي

في لحظة شكيِّ وشرودي

ماذا عن جرمك يا نفسي

لا أعرف معناه الآن…!؟

الشيء الواحد قد قلته

أني أفصحت بأفكاري

فكتبت عن الظلم الجاري…

خططت بحبري أهاتي…

بقصيدة شعر أكتبها…

التهمة قد لبست جسدي

من اخمص قدمي للرأسِ

فأنا شاعرة في السجن

شاعرة من بلد الفن

كلماتي التهمة في الحكم

القلم أداة الاجرام

الحبر دماء الاحساس جعلوه الباصم الشاهد

من أجل النطق بتهمتنا…

إسمع يا قدري ياعمري

ما قال الحاكم والقاضي

فقصيدتي صارت متهمة

وقصيدتي صارت إجرامٌ

في بلد الحكم – الحرية –

السجن مصيرالفنان….!!!

2\11\2015

سجن الجلمة

اليوم الذي قُدمت لي فيه لائحة الاتهام

International Translation Day 2016 – Translating for Freedom